مرسى علم



تبعد مرسى علم قرابة ساعة ونصف عن القصير، وهي من الأماكن السياحية الشهيرة في مصر والتي تلقى إقبالا متزايدا من الزائرين العرب والأجانب، وتمتاز مرسى علم بمناخها المعتدل التي يجعلها مناسبة للعطلات طوال العام، كما يتوفر فيها مطار يبعد قرابة نصف ساعة عن مركز المدينة، تُعد رياضة الغوص من أكثر الرياضات البحرية الممارسة هنا، حيث تكثر الشعاب المرجانية والمحميات الطبيعية التي قل نظيرها، وتوفر "محمية الدلافين" فرصة ذهبية لمن يحلمون بالغوص واللعب مع الدلافين، أما شاطئ "شرم اللولي" فهو أحد أجمل شواطئ العالم والذي ذاع صيته مؤخرا ونال مراكز متقدمة في تصنيفات الشواطئ العالمية، سيشعر المسافر هنا بأنه في أحد شواطئ المالديف الساحرة، حيث الرمال البيضاء الناعمة والمياه الضحلة التركوازية والأشجار المتناثرة هنا وهناك وكأنك في قطعة من الجنة، كما يوجد في المكان عدد من الحدائق المائية الترفيهية مثل "متنزه كورايا" المائي، ومن أشهر أجزاء مرسى علم التي تستحق الزيارة هو المرفأ أو ما يُعرف بـ "بورت غالب" الذي أنشئت حوله العديد من الفنادق والمنتجعات في مرسى علم، كما يضم رصيفا جميلا للمشي على طول الشاطئ وعدد من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية التي تبيع الهدايا والتذكارات والمصنوعات المصرية.