القاهرة



تتباهى القاهرة بثوبها السياحي المرصع بالجواهر، فهي مدينة تجمع كل ما يحلم السائح بتجربته، إنها أشبه بلوحة متناسقة رائعة من المعالم والأديان والآثار العظيمة، إذا كنتم من محبي الآثار وعبق التاريخ فالقاهرة خياركم الأول، ويتصدرها الآثار الفرعونية وبالذات "أهرامات الجيزة" التي تبعد عن المدينة قرابة نصف ساعة، ويطول الحديث عن هذه العجائب التي جذبت الداني والقاصي لرؤية عمارتها وهندستها المبهرة، وتتضمن الرحلة التجول على الحصان أو الجمل والتقاط صور فنية مبتكرة مع الأهرامات وتمثال "أبو الهول" بالإضافة إلى القيام برحلة سحرية إلى داخل أحد الأهرامات الشهيرة (خوفو، خفرع ، منقرع)


وتضم القاهرة كوكبة من المعالم والآثار الإسلامية الواضحة في كل مكان، فأحياء القاهرة الإسلامية القديمة وشوارعها الضيقة والمآذن المنتصبة في سمائها تبث في النفس مشاعر لا تتكرر، ستشاهدون في جولتكم مسجد "ابن طولون" الذي يعود بناؤه إلى القرن التاسع، بالإضافة إلى "قلعة صلاح الدين" التي تُطل على القاهرة من هضبة عالية لتروي أمجاد ماض عريق، وبالقرب يقع مسجد "محمد علي" مع فن العمارة العثمانية، ومدرسة "السلطان أحمد"، وختامها مسك في جولة بالسوق الشعبي الأصيل "خان الخليلي"، 
وللآثار القبطية يد فنية رسمت أجمل الكنائس مثل "الكنيسة المعلقة" القريبة من "مار جرجس"، و دير القديس سمعان أو ما تُعرف ب "كنيسة الكهف" التي تروي معاناة وتفاني الأقباط في حماية مقدساتهم.
أما من يرغبون باستكشاف الوجه العصري الحديث من القاهرة، ننصحكم بحجز فندق في حي الزمالك الذي يضم الكثير من الحدائق والنوادي والمسارح والمطاعم والمحلات التجارية والمتنزهات الرائعة للمشي والاستجمام والأوقات الممتعة لجميع أفراد العائلة.